• Home
  • الأخبار
  • نكشف حقيقة الاشتباكات بين لاعبي الإسماعيلي في المران الأخير
الأخبار

نكشف حقيقة الاشتباكات بين لاعبي الإسماعيلي في المران الأخير

كتبت – زينب عبد الراضي : كشف مصدر مسئول بالنادي الإسماعيلى، تفاصيل ما حدث فى واقعة الاحتكاك بين محمد فتحى وعماد حمدى وإسلام عبد النعيم، مشيرا إلى أن ما حدث نرفزة ملعب بين فتحى والثنائى حمدى وعبد النعيم بسبب الخشونة الزائدة خلال المران.

 وقال المصدر، إن الجهاز الفنى تدخل واحتوى الأمر ولم يحدث تجاوز من اللاعبين خلال المران والأمور كانت تسير بشكل طبيعى.

وشدد على أن محمد فتحى لم يغادر معسكر فريقه اعتراضا علي الخشونة الزائدة التي تعرض لها من زميليه واللاعب بباقى فى معسكر مباراة بتروجت، والمقرر لها اليوم ,

وكان  الفريق الأول للنادى الإسماعيلى،أنهى مرانه الأخير إستعداداً لمباراة بتروجيت فى إطار الجولة الثلاثة والثلاثين من مسابقة الدورى العام.

حيث خاض لاعبى الدراويش مران خفيف مساء السبت شمل بعض النواحى الفنية والتكتيكية منها الاختراق من العمق وكيفية الإستفادة الجيدة من الكرات العرضية.

وكان الجهاز الفنى للفريق بقيادة أبوطالب العيسوى، قد عقد إجتماعاً مع لاعبيه قبل بداية التدريب طالبهم بضرورة الفوز على الفريق البترولى لمواصلة الإنتصارات وإنهاء هذا الموسم بشكل جيد.

Related Articles

حقيقة مفاوضات الإسماعيلى مع الداخلية

الإسماعيلي نيوز

مشكلة تواجه كالديرون قد تمنعه من المشاركة في المباريات القادمة

الإسماعيلي نيوز

مجلس ادارة الاسماعيلي يرفض التفريط فى ابراهيم حسن

Leave a Comment