كتبت شيماء نصر:

رغم أن فريق الإسماعيلى سقط فى فخ التعادل السلبى مع الاتحاد السكندرى مع إنطلاقة الدور الثانى لمسابقة الدوري العام إلا أن هناك عدة عوامل من شأنها أن ترجح كفة الدراويش للبقاء على عرش صدارة أندية الدوري لأطول فترة ممكنة نستعرضها فى السطور التالية ..

1ـ إغلاق باب رحيل النجوم بالضبة والمفتاح

يأتى إصرار مجلس إدارة الاسماعيلى برئاسة إبراهيم عثمان على إغلاق باب رحيل النجوم بالضبة والمفتاح ليزيد من إستقرار الدراويش ويمنحهم فرصة الاحتفاظ بنجومهم لتحقيق إنجاز للقلعة الصفراء بعكس المواسم السابقة التى شهدت تفريغ الاسماعيلى من مواهبه أول بأول .

2_ سلاح المكافأت

إتبعت إدارة الاسماعيلى سياسة جديدة على القلعة الصفراء وهى سلاح المكافأت لتحفيز اللاعبين على مواصلة نغمة الانتصارات وهو الأمر الذى أثبت مفعولا كبيراً بين اللاعبين والجهاز الفنى .

3_ المؤازرة الجماهيرية

يحظى الدراويش بدعم ومساندة جماهيرية لتحقيق اللقب الرابع لبطولة الدوري بشكل غير مسبوق سواء فى شوارع المحافظة الهادئة أو خلال المران اليومى للفريق الأصفر بشكل يزيد من رغبة اللاعبين فى إهداء الجماهير المتعطشة للبطولات لقب غاب طويلا .

4_ إنشغال الأهلى باللقب الافريقى

كما يأتى إنشغال فريق الأهلى لاعبين وجهاز فنى بالاستعداد للبطولة الافريقية التى تغيب عن جدران القلعة الحمراء فى المواسم الأخيرة ليمنح الدراويش فرصة ذهبية للتقدم بخطوات محسوبة لحسم اللقب المحلى .

5_ تراجع الزمالك

كان الزمالك المواسم الماضية منافساً قويا على اللقب ولكن جاءت نتائجه المخيبة لأمال جماهيره هذا الموسم لتؤكد أبتعاده عن المنافسة على البطولة مبكراً وإخلاء الطريق للدراويش والأهلى.

Leave a Reply

Your email address will not be published.