كتبت شيماء نصر:

بعد فوز فريق الأهلى على نظيره النصر برباعية فى الجولة السابعة عشرة من مسابقة الدورى، ووصوله إلى النقطة 36، بفارق نقطة واحدة عن الإسماعيلى المتصدر، أصبح تواجد الدراويش على قمة ترتيب الفرق مهدداً من جانب النادى الأهلى، بعدما استعاد الفريق الأحمر مستواه ورتب أوراقه خلال المباريات الأخيرة.

يتوجب على فريق الإسماعيلى أن يحافظ على مستواه وتصدره للمسابقة المحلية، عن طريق عدة خطوات، يمكن تلخيصها فى التقرير التالى:

التمسك بالنجوم

على إدارة النادى الإسماعيلى عدم التفريط فى لاعبى الفريق، ممن يتلقون عروضا من الأندية المختلفة، مثل محمد عواد ومحمود متولى وإبراهيم حسن ودييجو كالديرون، فالحفاظ على قوام الفريق سيفرض حالة من الاستقرار.

التعاقد مع صفقات سوبر

كغيره من الأندية سيقوم الإسماعيلى بالتعاقد مع عدد من اللاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية، وعلى مسئولى النادى التعاقد مع لاعبين سوبر، قادرين على قيادة الفريق للاستمرار على القمة، حيث طلب ديسابر قبل رحيله التعاقد مع 4 لاعبين جدد فى فترة الانتقالات الشتوية، منهم مدافع وثلاثى هجومى أحدهم رأس حربة محلى وآخر أفريقى وصانع ألعاب، وينتظر أن يحدد العيسوى رأيه بشأن المراكز التى يحتاجها، لاسيما أنه على علم بحال الفريق والمراكز التى تعانى نقصا فى الفترة الحالية.

التجربة الفرنسية

على الجهاز الفنى ولاعبى الفريق أن يدخلوا أى مباراة من باقى مباريات المسابقة وكأنها مباريات كؤوس، فكان ديسابر قبل رحيله يخوض أى مباراة من أجل الفوز فقط، بالإضافة إلى إكمال ما قدمه الجهاز الفنى السابق للحفاظ على صدارة المسابقة المحلية فى الفترة المقبلة، وهو ما انعكس على نتائج الفريق معه، حيث قاد الدراويش فى 18 مباراة، فاز فى 13 وتعادل فى 4 وخسر مباراة واحدة فقط.

تنفيذ طلبات الجهاز الفنى

على إدارة الإسماعيلى ألا تقف فى طريق الجهاز الفنى بقياجة أبو طالب العيسوى، بل تسهيل مهمته مع الفريق وتلبية طلباته، من حيث التعاقد مع لاعبين محددين، أو الاستغناء عن بعضهم، خاصة أن تجربة العيسوى مع الفريق خلال الولاية الأولى مع الدراويش تبشر بالخير فى الفترة الحالية، حيث قاد الفريق فى 10 مباريات فاز فى 6 وتعادل فى 4 منها ولم يخسر أى مباراة.

مساندة الجماهير

جماهير الإسماعيلية ستقف بجانب فريقها، خلال الفترة المقبلة، خاصة أنها مرحلة صعبة وتحتاج للمؤازرة الجماهيرية التى تساعد الفريق على تحقيق أحلامهم وطموحاتهم، فى ظل وجود الاستقرار الإدارى بالفريق منذ تولى مجلس إبراهيم عثمان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.