كتبت شيماء نصر:

طعنات متتالية تلقاها عشاق الدراويش مع بداية الدور الثانى لمسابقة الدورى العام حينما تقهقر فريق الاسماعيلى للمركز الثانى وخسر صدارة أندية المسابقة التى أعتلى عرشها منذ انطلاقها فى سبتمبر الماضى ليس هذا فقط بل أثار الكولومبى كالديرون مهاجم الفريق الأصفر أزمة عنيفة بعدما طلب الرحيل عن صفوف الدراويش خلال يناير الحالى ، وشهدت انطلاقة الفريق الأصفر مع بداية الدور الثانى تعادله مع زعيم الثغر سلبيا ثم خسارة موجعة من المقاولون العرب بهدفين دون رد.

وعقد مسئولو الإسماعيلى جلسة مع  كالديرون لمطالبته بالتجديد للدراويش وهو ما رفضه اللاعب الكولومبى ولم يكتف بالرفض فقط وطلب الرحيل خلال انتقالات يناير واعترف دييجو كالديرون، بتلقيه عرضا مغريا من نادى الاتفاق السعودى ورغبته فى الانضمام لصفوفه، وهو ما قوبل بالرفض من مسئولى القلعة الصفراء خاصة أن اللاعب الكولومبى مرتبط بعقد مع الإسماعيلى ينتهى بنهاية الموسم المقبل لكن الأزمة اشتعلت بين الطرفين خاصة أن المهاجم الكولومبى أكد لمسئولى الدراويش أن “الدولارات” التى سيحصل عليها فى السعودية تصل لثلاثة أضعاف ما يحصل عليه من الإسماعيلى لذا لابد من السماح له بالرحيل للاتفاق الذى حصل مؤخرا على خدمات أحمد الشيخ لاعب الأهلى على سبيل الإعارة لنهاية الموسم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.