• Home
  • الأخبار
  • اسباب تجبر الاسماعيلي على التخلى عن احلامه
الأخبار

اسباب تجبر الاسماعيلي على التخلى عن احلامه

اقترب الدورى الممتاز من نهايته حيث يتبقى 8 جولات فقط على ختام موسم 2017-2018، ويواصل الإسماعيلى نزيف النقاط حيث فقد الدراويش 7 نقاط فى آخر 3 مباريات بالتعادل السلبى أمام الداخلية والهزيمة من إنبى بهدفين لـ لا شىء والتعادل أمام طنطا، رغم انطلاقة الفريق المميزة فى الدور الأول حيث تمكن من جمع 40 نقطة متفوقًا على الأهلى، ويوجد عوامل عديدة تجبر الدراويش على عدم قدرة المنافسة على المركز الثانى وتبخر الحلم الأفريقى للعب فى دورى أبطال أفريقيا للموسم المقبل.

وهناك 7 أسباب تجبر الدروايش على عدم الحصول على لقب الوصيف

1 – سوء النتائج فى الدور الثانى

فشل الإسماعيلى فى مواصلة التألق الذى ظهر عليه فى الدور الأول، حيث فقد الفريق فى الدور الثانى 17 نقطة من أصل 24 بالخسارة أمام فرق “المقاولون العرب والأهلى وإنبى” والتعادل أمام فرق “الاتحاد السكندرى والإسيوطى والداخلية وطنطا”.

2- تحسن نتائج الزمالك

عاد الزمالك فى الفترة الأخيرة لينافس بقوة للحصول على المركز الثانى بعد حسم الأهلى للقب الدورى، حيث فى ظل تراجع نتائج الإسماعيلى، شهدت القلعة البيضاء تحسن فى النتائج مع إيهاب جلال المدير الفنى الجديد للفريق حيث وصل الفريق إلى مركز الوصيف برصيد 48 نقطة وبفارق نقطة عن الإسماعيلى الذى له مباراة مؤجلة أمام المصرى البورسعيدى.

3 – فشل دعم الفريق فى الانتقالات الشتوية

تعرض مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة إبراهيم عثمان لانتقادات شديدة من عشاق الدراويش، بسبب فشل الإدارة فى دعم الفريق بلاعبين مميزين فى الانتقالات الشتوية الماضية، حيث لم يبرم المجلس سوى صفقة واحدة مع الغانى توماس أبى صانع ألعاب هارتس أوف أوك، وضم شكرى نجيب بعد انتهاء إعارته مع المقاولون العرب.

4- وجود مهاجم وحيد

يعانى الفريق من عدم وجود المهاجم البديل للكولمبى كالديرون الذى أصبح المهاجم الوحيد للإسماعيلى فى هذا الموسم ، وظهرت هذه المعناة بعد ما غاب كالديرون فى مباراة إنبى فى الجولة الـ25 بسبب الإيقاف، حيث فشل الفريق فى تسجيل أى هدف فى هذه المباراة التى خسرها بهدفين نظيفين.

5- تأثر اللاعبين بالضعوط

مع تبخر حلم المنافسة على لقب الدورى واقتراب ضياع المركز الثانى، يعيش لاعبو الإسماعيلى تحت ضغوط كبيرة من الجماهير وهو ما اعترف به البرتغالى بيدرو بارنى المدير الفنى للفريق فى تصريحات له عقب التعادل مع طنطا فى المباراة الماضية حيث أكد أن الإسماعيلى لم يظهر بالمستوى المنتظر من أجل تحقيق الانتصار، مؤكدًا أن لاعبيه يتأثرون بالضغوط لذلك النتائج لا تسير على ما يرام.

6 – قوة المنافسين
 

شهدت بطولة الدورى مع اقتراب نهاية الموسم، قوة المنافسة بين الفرق سواء للبعد عن الهبوط، أو الدخول فى المربع الذهبى حيث ظهرت الفرق التى واجهها الإسماعيلى فى الفترة الماضية كمنافس صعب للدراويش حيث لم يتمكن من الفوز بسهولة بالمباريات، خاصة أن الفرق التى تنافس على المربع الذهبى مثل المصرى البورسعيدى وسموحة والإنتاج الحربى بدأت تتحسن نتائجها فى الفترة الأخيرة.

7 – فشل اختيار البديل المناسب لديسابر

قاد الفرنسى ديسابر، فريق الإسماعيلى فى بداية الموسم وظهر معه الفريق بشكل مغاير عن المواسم الماضية حيث نجح فى احتلال صدارة الدورى حتى نهاية الدور الأول، وبعد رحيله لتدريب منتخب أوغندا، فشل مجلس الإدارة فى اختيار البديل المناسب للمدرب الفرنسي حيث تعاقدت مع أبو طالب العيسوي الذى كان يقود أحد الفرق فى سلطنة عمان ولكنه رحل سريعًا بعد تراجع نتائج الفريق ليتعاقد المجلس مع البرتغالى بيدرو والذى خاض أربعة مباريات بعد مباراة الأهلي، التي انتهت لصالح الفريق الأحمر بهدف نظيف، حصد بيدرو 5 نقاط وفقد 7 أخرى.

Related Articles

تفاصيل تصريحات “ديسابر” على مائدة المفاوضات

الإسماعيلي نيوز

الاسماعيلي ينجح في حل أزمة البطاقة الدولية لمهاجمه الافريقي

الإسماعيلي نيوز

مهاجم النصر السعودى يقترب من التوقيع للدراويش

Leave a Comment