قال عمر جمال لاعب نادي الإسماعيلي السابق، إن ما حدث معه كان لا يليق به كونه قائدًا للفريق، فلقد لعب أول مباراتين، مع الإسماعيلي، ثم تم استبعاده من القائمة لمدة 15 مباراة، قائلا: “ما حدث معى اعتبره تهزيق”.

وأضاف فى تصريحات خاصة لبرنامج “المدرج” الذى يقدمه إبراهيم عبد الجواد: “سافرت مع الفريق مباراة طنطا فى طنطا، ولكن المدير الفنى أخرجنى من قائمة المباراة بشكل كامل، وفى رحلة العودة، قال محمد وهبة المدرب العام، إن التدريب سوف يكون فى التاسعة صباحًا”.

واستطرد قائلا: “تحدثت مع المدرب العام، واعترضت على موعد التدريب، لاسيما أن هناك متسعًا من الوقت وطلبت أن يكون التدريب فى الثالثة عصرًا، وعلا صوتى فى الأتوبيس، وذلك بسبب عصبيتى لاستبعادى من المباراة، فهذه أول أزمة تحدث لى مع الفريق، وكان لابد أن يتحملونى حتى وإن أخطأت خطأ بسيط”.

وأتم عمر جمال قائلا: “ذهبنا لمواجهة الأهلى فى الإسكندرية، وتم استبعادى وقال المدرب العام إننى لن أكون مع الفريق، وعدت من الإسكندرية إلى الإسماعيلية بتاكسي، وهل هذا أمر يليق بقائد نادى الإسماعيلي؟!”.

وأشار إلى أنه جاء ليتدرب مع الفريق بعود العودة من الإسكندرية، ولكنه فوجئ بديسابر المدير الفنى للفريق يقول له لن تتدرب إلا بعد الاعتذار لمحمد وهبة أمام اللاعبين، وقال اللاعب: “هنا رفضت ربط التدريب بالاعتذار، الذى بين وبين المدير الفنى هى اللائحة، إن أخطأت يعاقبنى ماليًا، وبالفعل تدربت بالجرى حول الملعب”.

وعاد ليقول: “زعلان من الإسماعيلى لأننى رحلت قبل إغلاق باب القيد بستة أيام فقط، رحلت عن الإسماعيلى فى ليل 24 يناير، ولم أتمكن من الانتقال للمقاولون العرب، وبعدها قررت الرحيل إلى سيراميكا كليوباتر، لأننى ما زلت قادرًا على العطاء”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.